Colombia: ¿Un largo camino hacia la paz?

Colombian Armed Forces. Photo: Chairman of the Joint Chiefs of Staff/flickr

En las primeras horas del día de Año Nuevo, las Fuerzas Armadas de Colombia lanzaron un ataque aéreo contra un campamento de las Fuerzas Armadas Revolucionarias de Colombia (FARC) situado cerca de Chigorodóal noroeste de Colombia. El ataque aéreo fue luego que Elda Ramírez (alias ‘Mayerly’), considerada un importante miembro de la jerarquía de las FARC, llamara a un hombre que ella creía que era un traficante de drogas interesado en la compra de cocaína. En cambio, el traficante resultó ser un policía encubierto, y el consiguiente ataque aéreo se cobró la vida de catorce guerrilleros pertenecientes al Quinto Frente de las FARC.

El ataque aéreo se produjo también en el contexto de las negociaciones entre el gobierno colombiano y las FARC que se han llevado a cabo desde septiembre de 2012. Para apoyar las negociaciones de paz, las FARC anunciaron un alto el fuego el 20 de noviembre. Sin embargo, las fuerzas armadas de Colombia han continuado [en] las operaciones militares contra la organización. El 20 de enero, las FARC anunciaron que habían suspendido el alto el fuego y en su lugar propusieron una tregua bilateral.

Categories
Conflict

Colombia – A Long Way to Peace?

Colombian Armed Forces. Photo: Chairman of the Joint Chiefs of Staff/flickr

In the early hours of New Year’s Day, the Colombian Armed Forces launched [es] an air strike on a Revolutionary Armed Forces of Colombia (FARC) camp located near Chigorodó, northwestern Colombia. The air strike was called after Elda Ramírez (aka ‘Mayerly’), considered a senior member of the FARC hierarchy, called a man who she believed was a drug dealer interested in buying cocaine. Instead, the dealer turned out to be an undercover police officer, and the consequent air attack claimed the lives of fourteen guerrilla fighters belonging to the FARC’s fifth front.

The air strike also occurred against the backdrop of negotiations between the FARC and Colombian government that have been ongoing since September 2012. To support the peace talks, the FARC announced a ceasefire on November 20. However, Colombia’s armed forces have continued military operations against the organization. On January 20, FARC announced that it had suspended the ceasefire and instead proposed a bilateral truce.

Colombie : Un long chemin vers la paix ?

Colombian Armed Forces. Photo: Chairman of the Joint Chiefs of Staff/flickr

Dans les premières heures de la nouvelle année, l’armée colombienne a lancé [espagnol] un raid aérien sur un camp des Forces Armées Révolutionnaires de Colombie (FARC) situé près de Chigorodó dans le nord-ouest de la Colombie. Le raid aérien a été déclenché après qu’Elda Ramírez (alias ‘Mayerly’), considérée comme une haute responsable de la hiérarchie des FARC, a téléphoné à un homme qu’elle croyait être un trafiquant de drogue intéressé par l’achat de cocaïne. Le trafiquant se révéla être un policier infiltré, et l’attaque aérienne consécutive emporta la vie de quatorze guérilleros appartenant au cinquième front des FARC.

Le raid aérien intervient aussi dans le contexte des négociations entre les FARC et le gouvernement colombien qui se poursuivent depuis septembre 2012. Pour soutenir les pourparlers de paix, les FARC ont annoncé un cessez-le-feu le 20 novembre. Néanmoins, les Forces Armées Colombiennes ont continué [en anglais] leurs opérations militaires contre l’organisation. Le 20 janvier, les FARC ont annoncé qu’elles avaient suspendu le cessez-le-feu et proposé à la place une trêve bilatérale.

كولومبيا: طريق طويل للسلام؟

Colombian Armed Forces. Photo: Chairman of the Joint Chiefs of Staff/flickr

في الساعات الأولى من العام الجديد، شنت القوات المسلحة الكولومبية غارة جوية على معسكر قوات كولومبيا المسلحة الثورية (فارك) الواقع على مقربة من شيجورودو شمال غرب كولومبيا. سميت الغارة إلدا راميريز (معروفة أيضاً يمايرلي)، تعتبر عضو رفيع المستوى في فارك، التي طلبت رجل معتقدة أنه تاجر مخدرات مهتم بشراء كوكايين. لكن أتضح أن هذا التاجر مجرد ضابط شرطة سري، وحصدت هذه الغارة أربعة عشر [بالعربية] متمرداً من جنود مقاتلين ضمن الجبهة الخامسة لفارك. [جميع الروابط بالإسبانية والإنجليزية ما لم يذكر غير ذلك]

جاءت هذه الغارة أيضاً ضد المفاوضات التي تجري بين فارك والحكومة الكولومبية المستمرة منذ سبتمبر/ أيلول 2012 [بالعربية]. لدعم مفاوضات السلام، أعلنت قوات فارك وقف إطلاق النار يوم 20 من نوفمبر/ تشرين الثاني. مع ذاك، استمرت القوات المسلحة الكولومبية بشن عمليات عسكرية ضد فارك. أعلنت فارك يوم 20 من يناير/ كانون الثاني، تعليق وقف إطلاق النار وبدلاً عنه اقترحت عقد هدنة ثنائية.

كولومبيا: كيف تؤثر هجمات على البنية التحتية للطاقة على المواطنين

 كابلات كهرباء في كولومبيا
كابلات كهرباء في بارانكويلا، كولومبيا. تصوير لوشو مولينا. عبر فليكر
(تحت رخصة المشاع الإبداعي)

في الشهور القليلة الماضية، زادت هجمات القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) وجيش التحرير الوطني في كولومبيا (إلن) على البنية التحتية للطاقة. بينما تؤثر مثل تلك الهجمات على حياة كثير من الكولومبيين العاديين، تتم مناقشة الأمر غالباً على مستوى أكبر ضمن قضية الإرهاب. مع ذلك، يوجد قليل من المدونين الكولومبيين الذين يعرضون وجهات نظر مختلفة. [جميع الروابط بالإسبانية والإنجليزية ما لم يذكر غير ذلك]

يصف اليخاندرو جافيرا مشهد الهجمات المحزن الذي استمر حتى أواخر أغسطس/آب 2012:

الأمر خطير. أكثر مما صُرح به. ظلت مدينة توماكو بدون كهرباء لمدة أسبوعين. كانت العديد من المدن في مقاطعة آروكا في نفس الوضع لعدة أيام. تم تفجير إحدى خطوط نقل الطاقة التي تصل وسط كولومبيا بالساحل الكاريبي هذا الأسبوع. منذ بداية هذا العام، بلغت محاولات الهجوم على نظام الكهرباء الوطني 60 محاولة. في 2010، كانت 24؛ وفي 2011، كانت 58.